السبت، مايو 26، 2012

محمد شمس مرغني يكتب : الأحزاب السياسية


لو حاولنا فهم ماهية الأحزاب السياسية نجد صعوبة كبيرة اذ لابد لنا من معرفة العصر والوسط الإجتماعي والسياسي الذي يدور الحزب في فلكه .. فتطور مفهوم الحزب يزيد مع الزمن من حيث زيادة مهامه ووظائفه .. لذا فإن محاولات فقهاء السياسة الوصول إلى تعريف دقيق للحزب قد تطور بدوره

فوجهة نظر الفقيه السياسي بنجامين كونستان (1767- 1830) بأن "الحزب ماهو إلا تجمع لأفراد يؤمنون بنفس الفكر السياسي"

بينما يعرف الفقيه السياسي كلسن الأحزاب بأنها "تجمعات لأفراد يعتنقون نفس الأفكار تهدف إلى تمكينهم من ممارسة تأثير حقيقي على إدارة الشئون العامة"

ويذهب جوجيل إلى أن الأحزاب ماهى إلا "تجمع منظم للمساهمة في الحياة السياسية بهدف الإستيلاء على السلطة استيلاء جزئيا أوكليا والتعبير عن أفكار التجمع وتحقيق مصالح أعضاء الحزب"

ويذهب بيردو في تعريفه إلى أن "الحزب تجمع لأفراد يؤمنون بنفس الأفكار السياسية ويعملون على انتصارها وتحقيقها أو على الأقل التأثير على القرارت العامة"

لكن التعريف الحديث الذي يلقى قبولا لدى الفقهاء فهو ما أكده الأمريكيان لابالومبارا وفاينر الذان وضعا عناصر واضحة يتيعن توافرها في المؤسسة التي تعتبر حزبا سياسيا
فتعريفهما للحزب كالآتي:
"الحزب السياسي هو تنظيم دائم على المستويين القومي والمحلي يسعى للحصول على مساندة شعبية بهدف الوصول إلى السلطة وممارستها من أجل تنفيذ سياسة محددة"

ووضعوا شروط للحزب تتمثل في أربع نقاط
-         النقطة الأولى: استمرارية التنظيم
-         النقطة الثانية: اقامة علاقة على المستوى المحلي والمستوى القومي
-         النقطة الثالثة: الوصول إلى السلطة وممارستها
-         النقطة الرابعة: الإهتمام بالحصول على سند شعبى من خلال الإنتخابات

وهنا يتبادر إلى العقل سؤالا عن ماهية أصل نشأة الأحزاب؟

نجد أن اجابة ذلك السؤال مرتبطة بالديمقراطية وبإتساع هيئة الناخبين وبتبني نظام الإقتراع العام وبتقوية مركز البرلمانات

وتنقسم نشأة الأحزاب إلى قسمين: فمنها ما هو ذات أصل داخلي, ومنها ماهو ذات أصل خارجي فالفقهاء يطلقون على الأحزاب التي نشأت من تنظيم أعضاء البرلمان والناخبين لأنفسهم بانها ذات أصل داخلي أى نشأت داخل هيئة الناخبين والبرلمانات

ويطلقون على الأحزاب التي نشأت خارج نظام البرلمان والناخبين بالأحزاب ذات الأصل الخارجي وهى تنشأ نتيجة لنشاط نقابات أو جماعات

ولكن ما هى وظائف الاحزاب
الوظيفة الأولى للحزب هى نشر أفكاره اذ لابد للحزب أن يحصل على أكبر عدد من الناخبين عن طريق اقناع الناخبين بالفكر الذي بنى عليه وبرنامجه الإنتخابي ولابد للحزب أن يعبر عن آمال وآراء الناس حتى يشعرون بأنهم قد وجدوا آمالهم وأفكارهم في الحزب

الوظيفة الثانية للحزب هى دعم مرشحي الحزب وتتم بعدة طرق وهى
-         الطريقة الأولى: أن يتم اختيار مجموعة من الشخصيات البارزة فى الحزب الشخص الذي يريدون ترشيحه
-         والطريقة الثانية بإجراء انتخابات داخل الحزب لكل من يريد أن يترشح

الوظيفة الثالثة للحزب هي دعم التواصل بين الناخبين والنواب وذلك بتكوين هيئة اعلامية داخل الحزب تساعد المرشح على شرح أفكاره وشرح نشاطه البرلماني كما يعملون على نقل آراء وآمال واحتياجات المواطن إلى النائب كما يقومون أيضاً بجمع المعلومات التي تساعد المرشح على فهم مشاكل الناخبين

أنواع الأحزاب
تنقسم الاحزاب إلى قسمين : أحزاب النخبة واحزاب الشعب

فأحزاب النخبة تهتم بتجميع الشخصيات البارزة في المجتمع فعلى سبيل المثال تسعى لجمع المتميزين أدبيا أوماليا لتضمن التاثير المعنوي والدعم المالي لأى حملة انتخابية ولا تهدف تلك الأحزاب إلى زيادة عدد ناخبيها ... ومن الأحزاب التي تبنت ذلك الاسلوب في البناء الأحزاب المحافظة والأحزاب الليبرالية في أوروبا

أما أحزاب الجماهير فهناك عدة انواع منها
الأحزاب الإشتراكية: ولقد ظهرت تلك الأحزاب مع انتشار الإشتراكية وهى أحزاب تسعى إلى زيادة الثقافة السياسية الإشتراكية لأعضائها من خلال توعية دورية كما أنها تسمح لهم بممارسة حقوقهم السياسية بشكل يحقق آمالهم في المجتمع ... ونتيجة لزيادة عددهم تستطيع تلك الأحزاب تمويل مصاريف أى انتخابات من خلال تبرعات بسيطة من أعضائها

الأحزاب الشيوعية: مثلها مثل الأحزاب الإشتراكية تسعى إلى زيادة عدد أعضائها وتقوم بتنظيم أفرادها في مجموعات صغيرة العدد تطلق عليها خلايا وتهتم تلك الأحزاب بإنتقاء أفرادها من حيث دور الفرد ومكانته في مكان عمله لكى يستطيع الحزب توزيع خلاياه على المشروعات المختلفة وتتميز تلك الطريقة في تسهيل اللقاء بين الأعضاء اذ يرون بعضهم يوميا مما يمكنهم من معرفة تعليمات الحزب كما تكون مناقشاتهم السياسية مرتبطة بالواقع

وتتميز الأحزاب الشيوعية بقلة عدد أفراد الخلية والتي لا تخلق صراعات وتؤدى إلى زيادة التضامن بين أفراد الخلية

الأحزاب الفاشية: وقد ظهرت في فترة الحرب العالمية الثانية في ايطايا وألمانيا ويتميز الحزب الفاشي بأعلى درجة من التنظيم .. اذ يطبق النظم العسكرية في تكوين خلاياه ويطلقون مسمى المليشيات على تلك الخلايا

والمليشيا تتكون من عشرة أفراد يقطنون مكان واحد كما أن الحزب ينظم تلك التجمعات في شكل هرمي بحيث يسمح بسرعة وصول التعليمات إلى الأفراد ومتابعة تنفيذها كما يتم تدريب أفرادها تدريبا عسكريا ويرتدون زيا موحدا ويستخدمون تحية واحدة.

وتهدف تلك الأحزاب إلى تحقيق العناصر التالية
القدرة على الانتشار في مجتعمهم
 ومعرفة كيفية مكافحة معارضيهم
ومعرفة كيفية الإستيلاء على النقابات
 وتعلم أساليب القتال في الشوارع
و الحزب الفاشى يسعى دائما إلى الحكم بالعنف والاحتفاظ به بالعنف أيضا

وتجدر الإشارة إلى أن الأحزاب في الفترة الأخيرة قد جمعت فى تكونيها بين فكر تكوين احزاب النخبة والاحزاب الجماهيرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق